ترفع للميت بعد موته درجته

عن أبى هريرة – رضي الله عنه – قال: تُرْفَعُ لِلْمَيِّتِ بَعْدَ مَوْتِهِ درجَتُه فَيَقُولُ: أَيْ رَبِّ أَيُّ شَيْءٍ هَذِهِ؟ فَيُقال: ولدُك استغفَرَ لك) حسن لإسناد.

الحديث أخرجه الإمام البخاري في كتاب الأدب المفرد تحت باب بر الوالدين بعد موتهما

وحكم الألباني على سنده بأنه سند حسن

وقال البوصيري في “الزوائد”: ” إسناده صحيح

وهذا لا يقوله الصحابي من عنده لذلك له حكم الرفع إلى النبي صلى الله عليه وسلم.

وهذا الحديث شهد له ما ثبت في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه: أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ” إذا مات الإنسانُ انقطع عملُه إلاَّ من ثلاث: صدقة جارية، أو علمٍ يُنتفع به، أو وَلَدٍ صالح يدعو له

موضع الشاهد قوله عليه الصلاة والسلام: أو ولد صالح يدعو له

فينبغي على الولد الدعاء لهما اللهم اغفر لي ولوالدي، ادع لهما في السجود وفي السحر وبين الأذان والإقامة وفي أي وقت يستجاب فيه الدعاء

فوائد حديث ترفع للميت بعد موته درجته

1- الحث على الزواج لكي يرزق بالذرية الصالحة

2- فيه بر الولد بوالديه فمن البر أن يستغفر لهما بعد موتهما

3- فيه أن البر لا ينقطع بالموت فمن البر الدعاء لهما والاستغفار لهما فيستمر البر بالوالدين في حياتهما وبعد مماتهما

ومما يدل عليه قوله صلى الله عليه وسلم: [إن من أبر البر صلة الرجل أهل ود أبيه بعد أن يُولّى] 

فمن أبر البر أن تصل من كان يحبه الوالدين وتنظر في شأنهم

4- وأيضا فيه استفادة الأموات من دعوات الأحياء واستغفارهم

5- الحديث يشمل البنت أو الابن فكلمة الولد تشمل الذكر والأنثى كما قال تعالى: يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ [النساء: 11] قال له ولد، يعني ذكر أو أنثى.

هذا خلاصة التعليق على ترفع للميت بعد موته درجته

Scroll to Top